أكد مدير معهد باستور و عضو اللجنة العلمية لمجابهة كورونا أنه ما بين 5 -6 أو10 بالمائة من العينات مصابين بالسلالة الجديدة في تونس.

وأفاد  الهاشمي الوزير في تصريح اذاعي أن 80 بالمائة من العينات مصابين بالسلالة البريطانية، لافتا لنظر إلى ان الحالات المصابة بالسلالة الجديدة تحت المراقبة لمعرفة مدى خطورتها خاصة و أن هذه السلالة شبيهة بالبريطانية في سرعة انتشارها.

هذا واكد الهاشمي الوزير أن خطورة السلالات البرازيلية و الإفريقية تكمن في تقلص نسبة نجاعة التلاقيح مقارنة بالسلالات القديمة، نافيا تواجدها حاليا في تونس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *