دعا رئيس الجمهورية قيس سعيد خلال لقاء جمعه اليوم الاثنين 22 مارس 2021 برئيس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري “الهايكا” نوري اللجمي و عضو الهيئة هشام السنوسي، إلى التسريع بمعالجة ملف القنوات غير القانونية و مكافحة الفساد في قطاع الإعلام و وضع حدّ للدعاية السياسية ول مختلف مظاهر التمويل الأجنبي لعدد من وسائل الإعلام حتى لا تقع تحت تأثير جماعات المال والضغط في الداخل أو في الخارج و لا تفقد مصداقيتها ولا تتحوّل إلى بوق دعاية للتأثير على الرأي العام للوصول إلى السلطة أو البقاء فيها.

وأكد سعيد على أهمية المحافظة على استقلالية الهيئة و على ضرورة تطبيق القانون على الجميع على قدم المساواة والتصدّي لتجاوزات وممارسات بعض وسائل الإعلام، منوها بالعقبات التي تعترض الهيئة في أدائها لمهامها والقيام بدورها التعديلي والرقابي في قطاع الإعلام والضغوطات المفروضة عليها.

كما أعرب رئيس الجمهورية عن ايمانه الشديد بأن حرّية التفكير هي مقدّمة لحرية التعبير، وجدّد، بالمناسبة، مساندته المطلقة للإعلام الحرّ والنزيه، واهتمامه المتواصل بالمشهد السمعي والبصري وحرصه على أن يكون الإعلام مستقلا تماما عن السلطة السياسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *