دعت عمادة المهندسين التونسيين في بيانها الصادر، اليوم الثلاثاء، كافة منظوريها إلى الالتحاق بمقرات الهيئات الجهوية والقطاعية والمركزية للحشد والتحرك لانجاح برنامجها النضالي إثر قرارها بخوض “سلسلة من التحركات النضالية”.

و دعت العمادة منظوريها لتنفيذ يوم غضب المهندس أمام قصر الحكومة بالقصبة يوم الخميس 18 مارس 2021.

و أكدت إقرارها سلسلة من التحركات التصعيدية لا سقف لها تصل حدّ حجب الإمضاءات ومقاطعة الاجتماعات الجهوية والحكومية بأنواعها وتنفيذ سلسلة من الاعتصامات والإضرابات المفتوحة.

و أكدت عمادة المهندسين التونسيين أن زمن استضعاف المهندسين قد ولّى وانتهى، محملة الحكومة كل ما عسى ينجر عنه من توقف أو شلل المرافق العمومية الحيوية وانعكاساته الخطيرة.

و أشارت العمادة ان مجلسها ومجلس الجهات سيبقى في انعقاد دائم إلى حين تطبيق كافة ما ثُبّت بمحضر جلسة 16 فيفري 2021.

By NEFZAWA

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *