جمعية نبراس الثقافية بالفوار  تضم مجموعة من شباب المنطقة و كان اول نشاط ثقافي لها ضمن فعاليات المهرجان الصيفي تلتها  فيما بعد عديد الانشطة هذا و قامت الجمعية بعديد الدورات التكوينية في اطار تطوير عملها .لكن يظل العائق المادي المعرقل الاساسي للجمعية تزامنا مع تداعيات الوضع الوبائي التي جعلت من العمل الثقافي يتراجع نوعا ما وفق ما افاد به رئيس الجمعية مفتاح بو عكاز ضمن مداخلته الهاتفية ليوم السبت 31 اكتوبر في برنامج”بون ويكاند فقرة “جمعيتي ”   متوجها في نهاية مداخلته بمقترح الى الجمعيات الثقافية بالجهة قصد توحيد الشراكة فيما بينها لتجاوز الصعوبات و ذلك عبر تنظيم ملتقى جهوي :

https://www.facebook.com/radionefzawatunsialivetrend/videos/275577947106167/

By NEFZAWA

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *