“نعوم على بحيرة و مائدة مائية للمياه العذبة القوية بجنوب دوز و لا صحة لأزمة شح المياه و مختصين في الفلاحة على علم بذلك …”

“نعوم على بحيرة و مائدة مائية للمياه العذبة القوية بجنوب دوز و لا صحة لأزمة شح المياه و مختصين في الفلاحة على علم بذلك …”

 

افاد الباحث في علوم الارض و الناشط في المجتمع المدني محمد عبد المولى , في مداخلته الهاتفية اليوم الثلاثاء 04 اوت 2020 عن ازمة المياه بالجهة مشيرا ان المشكل يعود الى اواخر التسعينات لكن و رغم كل هاته الفترة الا ان “الصوناد” و رغم علمها بشح الموارد المائية و منذ تلك الفترة لا وجود لبرنامج و استراتيجية واضحة اذ كان من المفترض ان يكون هناك مكتب دراسات مع ايجاد خبراء و مختصين في المجا  لايجاد الحلول الجذرية لتفادي أزمة  المياه .

هذا و اشار عبد المولى على وجود 3 موائد مائية متوفرة بالجهة منها مائدة مائية (بين 300و 600 متر ) لم يتم استغلالها لحد الان بحسب قوله, كما اضاف ان هناك قنوات للمياه من الستينات (سنة 68) لم يتم صيانتها حتى ان منها ما صدر فيها قرار سنة 2017 بأنها غير صالحة للاستعمال وهي المسبب الرئيسي في مرض” السرطان “.

و في ذات السياق اكد الباحث على وجود مائدة مائية للمياه العذبة قوية التدفق بجنوب دوز و لا صحة لازمة شح المياه معبّرا بقوله “اننا نعوم على بحيرة بيينا وبين الجزائر وليبيا مؤكدا ان مختصين في الفلاحة على علم بذلك ” لكن لاوجود للجدية في التعامل مع الموضوع .

تفاصيل هامة في مداخلة الباحث في علوم الارض محمد عبد المولى :

    Leave Your Comment

    Your email address will not be published.*