الاقتراض و الدين أهم أسبابه و مظاهره

الاقتراض و الدين أهم أسبابه و مظاهره

 

اصبح الاقتراض تقليدا راسخا لدى المواطن , حيث ان غلاء المعيشة بالتوازي مع ضعف المقدرة الشرائية جعلت من المواطن يدور في دوامة الديون لقضاء حاجياته حيث انه لم يعد قادرا على مجابهة سيل المصاريف فيلتجأ الى الاقتراض .

اسباب عديدة للتداين و الاقتراض تفاقمت على اثر ازمة كورونا التي كانت لها تداعيات سلبية  اثرت على الاقتصاد و على المواطن بصفة مباشرة , للحديث عن الظاهرة اسبابها و مظاهرها و الحلول , في مداخلة  ضيفا “بون ويكاند”مع الخبير الإقتصادي حكيم بن حسن و الخبير الاجتماعي محمد النقاوي:

 

 

 

    Leave Your Comment

    Your email address will not be published.*