تزامنا مع إنطلاق موسم تدلية العراجين ”التعديل أو تسييب العراجين” بواحات ڨبلي ,يشتكي الفلاحين من تكسيرات العرجون اثناء التدلية ,و تكون العملية بسحب العراجين من بين السعف  وتدليتها والعمل على توزيعها بشكل منتظم في رأس النخلة. حيث أن شماريخ العرجون تتشابك عندما تنمو ثمارها بالشوك و الجريد. و لعملية التدلية فوائد كبيرة ,ضمن هذا الاطار كانت اليوم الخميس 2 جويلية 2020 مداخلة الدكتور و الباحث في المجال الفلاحي ماهر الصغيرون لتقديم بعض النصائح للفلاحين, حيث افاد ان حجم العرجون يختلف من واحة لاخرى و ان عملية التدلية ميكانيكية اساسا , داعيا الفلاح ان يقوم بها في فترة الصباح و تجنب ذروة الحرارة ,مشددا على ان تكون كذلك اليد العاملة متمرسة اثناء القيام بتدلية العراجين حتى لا يتضرر العرجون ,مزيد من النصائح و التوجيهات في مداخلة الدكتور الصغيرون :