قطاع التمور كغيره من القطاعات الاخرى التي تضررت جراء تداعيات فيروس كورونا و في ظل الحجر الصحي حيث ان صادرات التمور كانت الاكثر تراجعا ,  و هو ما اكده مدير عام المجمع المهني المشترك للتمور سمير بن سليمان في مداخلته اليوم الاثنين 11 ماي ,من خلال تراجع حجم صادرات التمور بنحو 20 ألف طن، بقيمة تناهز 150 مليون دينار، خلال الثلاثي الثالث من 2020 خاصة ( شهر افريل ) جراء تداعيات وباء كورونا على القطاع الفلاحي وفق قوله , حيث ان ولاية قبلي كانت الاكثر تضررا على مستوى التصدير لشهري افريل و مارس نتيجة انتشار الجائحة بها  , مضيفا انه خلال جلسة عمل التي جمعت المنظومات الفلاحية بمقر وزارة الفلاحة يوم 8 ماي اين تم التطرق الى  وضعية الموسم الحالي لتصدير التمور، مبينا أنه تم تصدير حوالي 82 ألف طن من التمور، إلى غاية 17 مارس 2020، مقابل 76 ألف طن في الفترة ذاتها من الموسم الفارط. هذا واشار ان الوزارة ستعمل على أخذ الاجراءات اللاّزمة لتخطي هذه الاشكاليات في الأيام القليلة القادمة , مزيد من التفاصيل :

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *