ارتفعت نسبة التضخم في تونس، خلال شهر أفريل 2020، الى مستوى3ر6  بالمائة بعد ان كانت في حدود 2ر6 بالمائة خلال شهر مارس و8ر5 بالمائة خلال شهر فيفري، حسب بيانات نشرها المعهد الوطني للإحصاء، الاربعاء ويعود هذا الارتفاع حسب المعهد، بالأساس الى تسارع وتيرة تطور اسعار مجموعة التغذية والمشروبات من 1ر5 بالمائة خلال الشهر السابق الى 2ر6 بالمائة الشهر الحالي.

وارتفعت اسعار المواد الغذائية خلال شهر افريل 2020، باحتساب الانزلاق السنوي، الى مستوى 2ر6 بالمائة ويعزى هذا الارتفاع بالأساس الى تطور أسعار الغلال بنسبة 6ر13 بالمائة وأسعار الأسماك بنسبة 1ر11 بالمائة وأسعار الخضر بنسبة 9ر9 بالمائة واسعارالـحـلـويــات والشكولاتة بنسبة 8ر8 بالمائة.
وتجدر الإشارة الى تراجع أسعار زيت الزيتون بنسبة 6ر13 بالمائة مقارنة بأسعار السنة الفارطة.
ارتفاع أسعار المواد المصنعة
شهدت أسعار المواد المصنعة ارتفاعا بنسبة 6ر7 بالمائة باحتساب الانزلاق السنوي ويعود ذلك بالأساس الى ارتفاع أسعار مواد صيانة المنزل ومواد التنظيف بنسبة 7ر7 بالمائة وأسعار مواد العناية الفردية بنسبة 1ر10 بالمائة.
التضخم الضمني وتضخم المواد المؤطرة
سجل التضخم الضمني لشهر افريل 2020 أي التضخم دون احتساب الطاقة والتغذية استقرارا في مستوى 7 بالمائة مقابل 9ر6 بالمائة خلال شهر فيفري و8ر6 بالمائة خلال شهر جانفي 2020 .
وشهدت أسعار المواد الحرة ارتفاعا بنسبة 5ر6 بالمائة بحساب الانزلاق السنوي مقابل 5ر5 بالمائة بالنسبة للمواد المؤطرة، مع العلم أن نسبة الانزلاق السنوي للمواد الغذائية الحرة قد بلغت 1ر7 بالمائة مقابل 8ر1 بالمائة بالنسبة للمواد الغذائية المؤطرة.

وات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *