لم يستأنف قطاع النقل الريفي نشاطه على غرار بقية القطاعات المعنية بالعودة مع انطلاق فترة الحجر الصحي الموجه منذ يوم امس الاثنين 4 ماي و اليوم الثلاثاء و يعود ذلك الى عدة اسباب كان قد بينّها رئيس الغرفة الوطنية للنقل الريفي رشيد بن الشيخ  لاذاعة نفزاوة اف ام , في  اطار مداخلته و منها عدم اعلام سلطة الاشراف لاصحاب القطاع  منذ تعليق العمل لاول مرة و كذلك استئنافه مع فترة الحجر الصحي الموجه حيث ان الوزارة وفق قوله لم تشاركهم قراراتها رغم المكاتيب و المراسلات التي وُجهت لها و مطالبتهم بمنحة (200د) لكنها لم تستجب لذلك اضافة الى اسباب اخرى منها مطالبة البنوك لاصحاب القطاع بالخلاص هذا الى جانب الاداءات و شركات التأمين وغيرها من الاسباب التي حالت دون عودتهم للعمل  ,كما اكد بن الشيخ الى انعدام توفر شروط السلامة الوقائية الصحية لهم و للمواطنين في ظل ظروف عمل ملائمة, كما اشار ان الوزارة لم تستجب لمطلبهم في عقد جلسة للتفاوض و طرح اشكالياتهم رغم مساعيهم لذلك  تفاصيل اكثر في المداخلة التالية :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *