رحب الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية امس الأحد 3 ماي 2020 بقرار الرفع التدريجي للحجر الصحي انطلاقا من اليوم  الاثنين ودخول البلاد في مرحلة جديدة تتمثل في استئناف العمل بقطاعات الصناعة والتجارة والخدمات ومختلف الحرف والمهن والصناعات التقليديةمبرزا ان ذلك سيمثل عودة شيئا فشيئا لاستعادة النشاط الاقتصادي، مثمنا مجهودات رئاسة الحكومة في التعامل مع الظرف الوبائي الذي تمر به البلاد جرّاء تفشي فيروس “كورونا” المستجد.

وشدد الاتحاد في بلاغ صادر عنه  نشره على صفحته الرسمية بموقع “فايسبوك” على حجم التداعيات السلبية التي طالت المؤسسات والأعمال، وعلى حجم تضحيات العديد من أصحاب المؤسسات والذين قال انهم حرصوا رغم أزمة السيولة الخانقة على توفير دخل لعمالهم وفق صيغ قانونية مختلفة .

وتابع “كما أننا ندرك أيضا أن الصعوبات مازالت أمامنا، لذلك عملنا خلال الأسابيع الأخيرة على تكثيف الاتصالات مع الحكومة والبنك المركزي والجمعية المهنية التونسية للبنوك والمؤسسات المالية لتفعيل الإجراءات الحكومية المعلنة لمرافقة المؤسسات والمهنيين وتدعيم مركزهم المالي، وأفضى هذا الحوار إلى الاتفاق على جملة من النقاط سيقع الإعلان عنها قريبا لمساعدة المؤسسات على استعادة النشاط وتمويل فترات التوقف”.

وأكّد الاتحاد أنّ كل هياكله المركزية والقطاعية والجهوية ستبقى على ذمة المؤسسات وأصحاب المهن للتوجيه والاستشارة والتدخل كلما أقتضى الأمر وفق منظومة شراكة وتعاون مع سلط الإشراف القطاعية وهياكل وزارة الشؤون الاجتماعية ومع السلط الجهوية والبلديات حتّى تسير عملية الرفع التدريجي للحجر بنجاح وأمان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *