في اطار المداخلات التوعوية للتوقي من فيروس كورونا, عبّر الامام الخطيب بجامع الكعبي بجنعورة و رئيس جمعية الائمة الخطباء بقبلي معز المرموري في بداية مداخلته  اليوم السبت 25 افريل عن استيائه من تعليق صلاة التراويح و شعوره بالفراغ  لاول ليالي شهر رمضان و وقعها  النفسي خاصة  على من يقوم بإمامة المصلين و لسنوات , ثم توجه ببعض الرسائل في مرحلة ثانية من مداخلته في اطار التوعية و للتوقي من الفيروس , مضيفا ان الوباء يدخل ضمن الابتلاءات الربانية و لله عز و جل حكمته من التدابير الالاهية للكشف عن العديد من الايجابيات و السلبيات, كما دعا الى  التعامل مع الوباء بطمأنينة و بثقة في الله ,هذا و شدّد على ضرورة الاخذ بالاسباب و المحافظة على كل اجراءات السلامة و الحماية و التوقي خاصة و ان الخطر لا يزال قائم :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *