في اطار متابعة اذاعة نفزاوة اف ام ,وضعية ابناء الجهة في دول العالم بعد تفشي فيروس كورونا كانت اليوم الاربعاء 23 افريل مداخلة الدكتورة في الفيزياء النووية مريم بن علي ب” كان – فرنسا” التي افادت ان الوضع الوبائي بفرنسا متأزم بإعتبارها من الدول الاكثر تضرر , مثّمنة دور “قروب” “ابناء و طلبة نفزاوة بالخارج “الذي جمع كل طلبة الجهة و جعلهم في تواصل دائم لطرح مشاغلهم و المساهمة في حل الاشكاليات التي تعترض الطلبة في ظل ازمة كورونا .

هذا و اكدت في مداخلتها على تميّز العنصر التونسي في فرنسا في اغلب المجالات مما يجعلهم يفرضون تواجدهم و احترامهم :

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *