في اطار متابعة اذاعة نفزاوة اف ام لوضعية ابناء الجهة في دول العالم بعد تفشي فيروس كورونا , تدخلت اليوم الثلاثاء 14 افريل الدكتورة و الباحثة مريم بن يوسف في غرونوبل – فرنسا حيث افادت ان الجالية التونسية بغرونوبل لم تسجل اصابات و لاحالات وفيات في صفوفها .و بخصوص الحجر الصحي اكدت انها تواصل عملها عن بعد .مشيرة ان القرارات و الاجراءات المتخذة متقاربة بين تونس و فرنسا , كما  اضافت ان القرارات الاخيرة للرئيس الفرنسي بتمديد فترة الحجر لم تنل رضاء الفرنسيين .

و بالنسبة للتواصل مع الجالية التونسية و خاصة من ابناء قبلي اكدت انهم في تواصل دائم :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *