اكد الدكتور محمد الرابحي رئيس لجنة الحجر الصحي بوزارة الصحة لدى مداخلته الهاتفية على اذاعة نفزاوة اف ام. اليوم السبت 11 افريل , على أهمية القرارات الاستباقية التي اتخذتها البلاد رغم محدودية امكانياتها في اطار التصدي للوباء و التوجه سريعا الى الحجر الصحي العام الذي و رغم نجاعته لكنه لم يمنع من حصول اخلالات من قبل البعض له و عدم احترامهم للاجراءات و التي لوحظت خلال فترة صرف المنح الاجتماعية ,مما أظهر اللامبالاة بخطورة الوضع و هو ما يؤدي الى عدم السيطرة عليه خاصة امام ما نراه من تردي للأزمة في البلدان الاوروبية .

كما اضاف الرابحي ان الدولة راهنت على الحجر الاجباري امام عدم نفعية الحجر الذاتي خاصة للوافدين من الخارج في مرحلة اولى (في بداية الازمة )و لحاملي الفيروس من داخل البلاد . و افاد بخصوص مراكز الايواء لحاملي الفيروس بمقر واحد انه قرار سلطة الاشراف و يستوجب تنفيذه لضمان السلامة للمريض و محيطه الاسري .

و أجاب الرابحي حول اذا ما سيتم اتخاذ اجراءات جديدة و تمديد لفترة الحجر الصحي اكد ان اللجنة العلمية تتابع الحالة الوبائية و هي من تتخذ القرار في ذلك.

By khalil

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *