اصدر امس السبت 04 افريل 2020 الاتحاد التونسي للاعلام الجمعياتي بيان عبر فيه عن متابعته لتطور الوضع الصحي الخاص بفيروس كورونا المستجد كما جدد حرصه على تفعيل دور الاذاعات الجمعياتية في ضمان التواصل بين جميع الاطراف من مواطنين و سلط محلية و جهوية , و في ما يلي نص البيان :

يتابع الإتحاد التونسي للإعلام الجمعياتي تطور الوضع الوبائي في تونس كما يحرص على تفعيل الدور المحوري الذي تلعبه الإذاعات الجمعياتية في تقديم خطاب إعلامي تحسيسي والسهر على ضمان التواصل بين المواطن و السلط المحلية و الجهوية.

وقد سجلت الإذاعات الجمعياتية خلال الأسابيع الفارطة إرتفاعا هاما في نسب الإستماع و المشاهدة بعد إحدات تغيير كلي إستثنائي على مستوى شبكاتها البرامجية اليومية تزامنا مع ما تعيشه البلاد في ظل الوضع الصحي الراهن و نجحت في أن تكون فضاءات للتواصل بين المواطنات و المواطنين و السلط المحلية و الجهوية ومكونات المجتمع المدني. لهذا يدعو الإتحاد التونسي للإعلام الجمعياتي جميع منظوريه إلى

: 1- المواصلة في هذا العمل الدؤوب مع الالتزام بالقواعد المهنية و الاخلاقية في التواصل مع الجمهور و التقييد بالإجراءات الوقائية ضمانا لسلامة العاملين بالمؤسسة.

2- ضرورة التركيز أكثر على كل ما يعنى بالشأن المحلي و الجهوي ضمانا لمبدأ القرب والذي ترتكز عليه الإذاعات الجمعياتية .

كما يدعو الحكومة إلى

: 1- ضرورة دعم هذا القطاع الذي يعتبر أحد أعمدة التنمية الجهوية والذي يشغل عددا كبيرا من الشباب في مختلف مناطق البلاد علما وأن الإذاعات الجمعياتية محرومة من الدعم المادي والإشهار العمومي.

2- ضرورة التفاعل مع مساعي الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري لضمان ديمومة الإذاعات الجمعياتية وتطوير الصندوق المخصص لدعمها والذي تم إنشاؤه منذ سنوات مع تواصل تجاهله من قبل الحكومات المتعاقبة.

رئيس الإتحاد التونسي للإعلام الجمعياتي، فهمي البليداوي

By khalil

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *