دخول الإستراتيجية الوطنية للعلاج عن بعد حيز النفاذ في غضون الأيام القليلة القادمة

دخول الإستراتيجية الوطنية للعلاج عن بعد حيز النفاذ في غضون الأيام القليلة القادمة

من المتوقع ان تدخل الاستراتيجية الوطنية للعلاج عن بعد حيز النفاذ خلال الايام القليلة القادمة في انتظار موافقة وزارة الصحة عليها، وفق ما افاد به (وات) الثلاثاء رئيس الجمعية التونسية للدفاع عن حقوق الطفل و عضو اللجنة الوطنية لمكافحة فيروس “كورونا”، شريف معز.

و أوضح معز أن الاستراتيجية، التي تم وضعها بالشراكة بين وزارة حقوق الانسان و العلاقة مع الهيئات الدستورية و المجتمع المدني و وزارة الصحة، تتضمن مكونين اثنين.و يتمثل المكون الاول في تكوين مجموعة من المتطوعين من أجل ايصال الادوية لكبار السن وأصحاب الامراض المزمنة من مراكز رعاية الصحة الاساسية الى منازلهم دون أن يتكبدوا عناء التنقل، خلال فترات الحجر الصحي الشامل، و ذلك حفاظا عليهم من الاصابة بفيروس “covid-19”.
و اوضح معز أن هذه البادرة التطوعية ستنطلق في غضون الايام القليلة القادمة، وذلك في انتظار موافقة وزارة الصحة عليها.
اما المكون الثاني فيتمثل في تقديم الاستشارات الطبية عن بعد من خلال المنصة الالكترونية “med.tn” التي انطلقت في العمل منذ أقل من أسبوع في تقديم خدماتها عن بعد لمحتاجيها من المواطنين، و تضم المنصة أكثر من 1000 طبيب انخرطوا في هذه المنظومة من القطاع الخاص في جميع الاختصاصات، و ذلك بصفة مجانية.
كما سيوفر الاخصائيون النفسانيون، في هذه المنصة، كذلك خدماتهم للمرضى النفسانيين او من الذين يحتاجون تدخلا طبيا بسبب الآثار النفسية للحجر الصحي الشامل من خلال هذه المنصة الالكترونية.
و أبرز أن المنصة لا تتعلق فقط بالاستشارات الطبية بل تشمل كذلك الاجابة عن الاستفسارات بخصوص فيروس “كورونا” وكيفية التوقي منه و آخر الاحصائيات حوله.و قال إنه سيتم معالجة حتى الحالات الطارئة التي تستوجب تنقلا للطبيب الى منزل المريض، و ذلك اذا كانت الحالات الخطيرة الاستثنائية.
و ذكر أنه تم التفكير في الفئة، التي لا يمكنها الولوج الى خدمات الانترنات خاصة من كبار السن، و ذلك عن طريق توفير خط اخضر لا يزال تحت الدرس للموافقة عليه.

    Leave Your Comment

    Your email address will not be published.*