اعلن الحزب الدستوري الحر عن اقالة النائبة لمياء جعيدان من الكتلة وشطب اسمها واحالتها على لجنة النظام و تجميد عضويتها و واحالتها على لجنة النظام.

و اوضح الحزب في بلاغ صادر عنه مساء يوم أمس الاثنين 2 مارس 2020 ان مرد القرار، خروج النائبة وعضوة اللجنة المركزية عن واجب الانضباط لخط الحزب بحضورها الإجتماع الذي انعقد بقصر هلال يوم 1 مارس الجاري و نظمه مجموعة من السياسيين صوتوا لحكومة الياس الفخفاخ .

واعتبر الحزب ان هذا الاجتماع ضم منتمين لمن وصفهم بتنظيم الإخوان مطلوبين للعدالة الدولية وسبق أن أعلنوا رفضهم سحب الثقة من راشد الغنوشي من رئاسة البرلمان”  وان الاجتماع ضم “أشخاصا عرفوا بولائهم التام لتنظيم الإخوان وخيانتهم لثوابت الحزب الدستوري” وانهم “ذهبوا يتمسحون على أعتاب خصوم النموذج المجتمعي البورقيبي”،

By khalil

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *