دخل الصحفيون والعاملون بإذاعة شمس اف ام بداية من اليوم الإثنين 02 مارس 2020 في تحركات احتجاجية نوعية احتجاجا على ما آلت إليه الأوضاع في الإذاعة و تواصل الضبابيّة حول مستقبلها و حقوق العاملين فيها.
و تتواصل هذه التحركات إلى حين الإستجابة لجملة من المطالب دون قيد وشرط.
وكان اجتماعا انعقد يوم الخميس الماضي 27 فيفري 2020 بمقر إذاعة شمس أف أم بحضور الهياكل النقابية بالمؤسسة تم خلاله الإجماع على النقاط التالية:
1-أن يكون ملف شمس أف أم من أوكد أولويات رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ.
2-دعوة وزير المالية بصفته رئيس لجنة التصرف في الأملاك المصادرة إلى عقد اجتماع عاجل مع الأطراف المهنيّة لبحث الحلول العاجلة والبتّ في مصير المؤسسة بما يضمن استمراريتها وحقوق العاملين فيها تعيين مدير عام في أقرب الآجال.
3-دعوة الكرامة القابضة إلى الالتزام بتعهداتها المُمضاة مع الأطراف النقابيّة وخاصة خلاص المستحقات المالية لأبناء المؤسسة إلى حين إيجاد حلول عاجلة و نهائية للإذاعة.
4-دعوة كل الأطراف المذكورة أعلاه إلى خلاص كلّ المُستحقات المالية للصحفيين و العاملين بالإذاعة بصفة عاجلة.

By khalil

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *