أكّد المحامي الهادي الحمروني اليوم الإثنين 24 فيفري 2020 أنّ مجموعة من المواطنين كلّفوه بتقديم شكاية ضدّ النواب ، معبّرين عن غضبهم من الامتيازات التي اعتبر انهم  يطالبون بها دون وجه حق.

و أضاف المحامي لإذاعة “شمس أف أم ”  أنّ ” عدد قائمة الشاكين بلغ الى حدود ليلة البارحة 150 شخصا تقريبا من كافة فئات وشرائح المجتمع” مشيرا الى أنّ العدد مازال في تصاعد و الى أنّه يمكن أن يبلغ 200 أو 300 شاك.

وتابع ” هناك غضب شديد من البداية التي استهلّ بها السادة النواب نشاطهم بالبرلمان… في ايام قليلة نجد قرارين مستعجلين، أوّلهما العتبة وثانيهما جواز السفر الدبلوماسي” متسائلا ” اذا كانت هذه هي البداية فكيف ستكون النهاية؟” مضيفا ” الشاكون متخوفون من تزايد طلبات النواب كلّ مرّة ..اليوم جواز سفر دبلوماسي وغدا سيطالبون به لابنائهم ثم سيطالبون بزيادات وامتيازات اخرى” مبرزا أنّ بعض النواب يلمحون الى زيادة الرواتب و ينادون بطلبات اخرى من قبيل العلاج في المستشفى العسكري.

و أوضح المتحدّث أنّه يمكن رفع شكاية بنواب الشعب استنادا الى الفصل 96 من الدستور الذي يتمحور حول استغلال النفوذ، وعلى الفصل 3  الذي يقول إنّ الشعب هو صاحب السيادة و مصدر السلطات يمارسها بواسطة ممثليه، و على الفصل 15 الذي ينص على أنّ كلّ ادارة عمومية في خدمة المواطن و الصالح العام و تعمل وفق مبادئ الحياد و المساواة و الشفافية و النزاهة و النجاعة و المساءلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *