اكد وزير التربية حاتم بن سالم اليوم الاثنين 24 فيفري 2020 ان الوزارة رفعت قضية ضد النواب الثلاثة الذين توجهوا الى معهد النور للمكفوفين ببئر القصعة بتهمة خرق القانون.

و اوضح الوزير لاذاعة “الجوهرة اف ام” ان المشكل الاساسي في هذه القضية هو خرق القانون من قبل من وصفهم بـ”الغرباء”مذكرا بأن الفصل السادس من مجلة حقوق الطفل والفصل 26 من القانون الاساسي لمكافحة كل اشكال العنف ضد المراة يحجران تحجيرا تاما استنطاق اطفال دون حضور اخصائي نفساني .

و اعتبر ان ما قام به النواب “عملية سياسيوية داعشية ضد القانون” و ان ما اقدموا عليه من استنطاق التلاميذ و تحريضهم على بعض الاشياء و المقارنة بين تلك الوضعية و بين ما حصل في محتشد الرقاب كان لاسباب ايديولوجية مبرزا ان اول ما يتعين على النواب القيام به  هو احترام القانون.

و اشار في تعليقه على بيان مكتب مجلس نواب الشعب والذي عبر فيه عن تضامنه مع النواب الى ان المسألة لا تتعلق بتنازع بين السلطات و انما بعدم احترام القانون لافتا الى ان هناك مجموعة من النواب ستؤدي يوم غد الثلاثاء زيارة الى نفس المؤسسة.

و كان النواب محمد العفاس و راشد الخياري و آية الله الهيشري قد ادوا زيارة الى معهد النور للمكفوفين يوم 14 فيفري الجاري  وقاموا باستجواب عدد من التلاميذ حول ما اشيع عن تعرضهم لعمليات تحرش جنسي  وقد اثارت هذه الزيارة جدلا كبيرا بين رافض و مؤيد.

و حول رايه في القيادي بالتيار محمد الحامدي المقترح لوزارة التربية اكد بن سالم انه صديقه وان الحامدي كان بوصفه نقابيا مفاوضه في وزارة التربية لما كان هو وزيرا في عهد بن علي.

و اثنى بن سالم على الخصال الانسانية لمحمد الحامدي ناصحا اياه بالابتعاد عما سماه احكام مسبقة عن الاشخاص الذين سيتعامل معهم في الوزارة مؤكدا انه كان توجه بنفس النصيحة للطيب البكوش.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *