كشف المدير العام خليل عموس أن المخزون الجملي للأدوية المتوفر حاليا في مستودعات الصيدلية المركزية يبلغ نحو 3 أشهر، فيما يتراوح عدد الأدوية المستوردة والمفقودة لدى الصيدلية المركزية بين 50 و60 دواء.

و أوضح عموس على هامش زيارة رقابية قامت بها، أمس الخميس 20 فيفري 2020، لجنة الصحة و الشؤون الاجتماعية بالبرلمان أن مدة المخزون تتفاوت بحسب نوعية الأدوية، مشيرا إلى أن هناك أدوية تصل فيها مدة المخزون إلى 5 أشهر فيما تنخفض في أدوية أخرى إلى شهر واحد.

كما أرجع المسؤول أسباب هذا النقص في الادوية إلى تراجع إنتاج بعض الأدوية على المستوى العالمي نتيجة النقص الحاصل في المواد الأولية إضافة إلى الصعوبات المالية التي تعاني منها الصيدلية المركزية.

مقترحات الصيدلية المركزية

و بلغت مستحقات الصيدلية المركزية العام الماضي، لدى الصناديق الاجتماعية بنحو 460 مليون دينار، فيما وصلت مستحقاتها لدى المستشفيات العمومية إلى 440 مليون دينار، حيث قال عموس إنه سيعرض على وزارات الصحة و وزارة المالية و التجارة في الحكومة الجديدة برنامج إنقاذ للصيدلية المركزية يتمحور حول كيفية استخلاص ديونها من الصناديق الاجتماعية و المستشفيات العمومية.

و أوضح بأن الصيدلية المركزية تقترح إما أن يتم استخلاص ديونها مباشرة من قبل الدولة أو الحصول على قرض من البنوك بضمان من الدولة إلى جانب الاتفاق على إيجاد صيغة لضمان حصول الصيدلية المركزية على مستحقاتها من الصناديق و المستشفيات في المستقبل بطريقة مستقرة و منتظمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *