تنطلق صباح اليوم السبت 15 فيفري 2020 آخر جولة من المشاورات سيجريها المكلف بتشكيل الحكومة الياس الفخفاخ قبل الإعلان عن تركيبة حكومته عشية اليوم بقصر قرطاج .

و سيلتقي الفخفاخ بدار الضيافة الأمناء العامين و رؤساء الاحزاب المعنية بالمشاركة في الحكومة، و ستخصص اللقاءات لتقديم التعديلات التي عرفتها التشكيلة .

و يبدو أنّ تعديلات قام بها الفخفاخ على مستوى التركيبة بعد اجتماعه يوم امس برئيس البرلمان رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي الذي قدم له شروط الحركة لمنح الثقة لحكومته .

يُشار الى ان تسريبات تشير الى ان الفخفاخ قد يكون أدخل تعديلا في تركيبة الحكومية على مستوى 4 حقائب وزارية ، منها وزارتي الداخلية و العدل .

و تتزامن مشاورات الفخفاخ الاخيرة مع اجتماع سيعقده اليوم مجلس شورى حركة النهضة الذي ستعلن اثره الحركة عن موقفها النهائي من حكومة الفخفاخ بمنحها الثقة من عدمه.

و على مستوى الداخلية ، يبدو انّ تمسك النهضة برفض الثلاثي المقترح بقوة على غرار منير الكسيكسي آمر الحرس الوطني السابق و يوسف الزواغي مدير عام الديوانة و عبد الرحمان حاج علي ، جعل الفخفاخ يتراجع و يتجه نحو تعيين قاض اداري قد يكون اما كاتب الدولة السابق عبد الرزاق بن خليفة المرشح عن التيار أو سليم المديني مدير ديوان وزير العدل ، المعين منذ 2016 .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *