فوضى بالجلسة العامة و كتلة “قلب تونس” تنسحب

فوضى بالجلسة العامة و كتلة “قلب تونس” تنسحب

اضطر رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي صباح اليوم الثلاثاء 11 فيفري 2020 الى رفع الجلسة العامة المخصصة للنظر في عدد من مشاريع القوانين بحضور وزير المالية رضا شلغوم  ودعوة رؤساء الكتل الى الاجتماع في مكتبه نظرا لحالة الفوضى وانسحاب كتلة قلب تونس.

و كانت الجلسة العامة قد شهدت قبل ذلك تجاذبات حادة وتوجيه اتهامات. من ذلك اتهام النائب فيصل التبيني رئيس المجلس  بالوقوف وراء الهجوم على رئيس الجمهورية قيس سعيد بينما اعتبرت النائبة عن التيار الديمقراطي سامية عبو  في نقطة نظام ان في اجابات رئيس المجلس “برشة غمة” طالبة منه  ان تكون اجاباته بنص القانون.

و بعدما سادت حالة من الفوضى تحت قبة البرلمان تناول الكلمة النائب عن قلب تونس أسامة الخليفي ليعلن رسميا انسحاب كتلته “احتراما للشعب” مؤكدا ان الشعب انتخبهم كنواب ليخدموه وان نواب كتلته غير مستعدين للدخول في مثل التجاذبات التي شهدتها الجلسة ولا حتى ان يكونوا مجرد شهودا عليها مضيفا ان “اطارات الدولة تتهنتل و هذا المجلس يتهنتل”.

 

    Leave Your Comment

    Your email address will not be published.*