اكد ضيف فوروم ليوم الخميس 27 فيفري 2020 رئيس الاتحاد الجهوي للصناعة و التجارة بقبلي عبد الله المكشري ,ان حكومة الشاهد اكانت فاقدة للمصداقية و منعدمة فعلى حد تعبيره “في ادنى مستوياتها” حيث ان الوعود على مستوى جهوي تجاوزت ال100  لكن لم يُنفذ منها الا القليل على مختلف الزيارات و المجالس الجهوية و الوزارية ,هذا و اضاف المكشري انه لم تكن هناك رؤية واضحة لمعالجة المشاكل الوطنية و خاصة الجهوية منهاحيث انها  عبارة على تخدير موضعي دون  اعطاء الحل الاستراتيجي, مؤكدا في المقابل ان التحديات الكبرى للحكومة الحالية  تشمل التحدي الاقتصادي الذي يعيش أسوء حالاته اضافة الى الوضع الاجتماعي الذي يشهد تردي كبيري نضوي تحت مؤشرات سيئة جدا :

و اضاف المكشري في سياق مماثل ان جهة قبلي تعرف نقاط قوة و ضعف منها المسألة الاجتماعية التي لا تنتظر المزيد من الانتظارات على غرار القطاع الصحي التشغيل التعليم و غيرها و اقتصاديا قطاع التمور الذي ينتظر تحديات كبرى ,مُشيرا ان الوضعيات تحتاج الى التشخيص العلمي للوضع وخطة استراتيجية تتم فيها المزاوجة بين العاجل و الآجل ضمن ملفات تعد في الغرض من طرف المجتمع المدني  لتقدم للحكومة :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *