أعلن مجلس نواب الشعب اليوم الثلاثاء 28 جانفي 2020 انه تعذر على لجنة التحقيق البرلمانية في فاجعة حافلة عمدون مقابلة صاحب وكالة الاسفار الموقوف على ذمة القضية.

و جاء في بلاغ صادر عن المجلس نشره على صفحته بموقع فايسبوك ان لجنة التحقيق البرلمانية حول الحادث المذكور “ادت زيارة ميدانية يوم امس الاثنين الى ولاية باجة خصصتها لزيارة السجن المدني بالمدينة و لمقابلة صاحب وكالة الأسفار موضوع حادثة عمدون الذي تمّ ايداعه بالسجن بموجب قرار من حاكم التحقيق بباجة”.

و اكد البلاغ ان الوفد تحول الى جندوبة اثر اعلامه بنقل الموقوف من سجن باجة الى سجن جندوبة لاسباب صحية وانه تعذر عليه مقابلة الموقوف نظرا لعدم الحصول على اذن قضائي.

 و اضاف ان قاضي التحقيق المعني بالأمر لم يسمح لاعضاء اللجنة بمقابلة صاحب وكالة الأسفار الموقوف على ذمة القضية رغم اتصال والي جندوبة   و رئيسة اللجنة بالنيابة العمومية.

و اشار البلاغ الى ان مكتب اللجنة قرر عقد ندوة صحفية في الغرض اليوم بمقر مجلس نواب الشعب.

يذكر أن حافلة سياحية كانت تقل 46 طالبا وتلميذا تعرضت في مطلع شهر ديسمبر المنقضي الى حادث على مستوى منطقة “عين السنوسي” بمعتمدية عمدون التابعة لولاية باجة أودى بحياة 30 منهم وخلف عددا  من المصابين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *