رصد المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية حالات العنف المسجلة في تونس خلال سنة 2019.

و تصدّر العنف الإجرامي أشكال العنف المسجلة بنسبة 36.39% وحلّ العنف الإنفعالي في المرتبة الثانية بنسبة 23.21 % والعنف الأسري بنسبة 8.78 % ثم العنف العلائقي بنسبة 8.06 % والعنف الجنسي بنسبة 7.59 % .
وبلغت نسب العنف الفردي المرصودة 49.63 % مقابل 50.37 % من العنف الجماعي.
كما سجلت أكبر نسب العنف بتونس العاصمة بنسبة 13.42 % وحلت ولاية القيروان في المرتبة الثانية بنسبة 11.95 % وولاية سوسة بالمرتبة الثالثة بنسبة 11.2 % ، في حين تم تسجيل أقل النسب بولايات زغوان و توزر و قبلي .
و قال الباحث في قضايا الشباب و المجتمع، سيف الغابري إن العنف ظاهرة ذكورية وشبابية، حيث أن 88% من حالات العنف يمارسها الذكور و73% منها يمارسها الشباب.
و أضاف أن لوسائل الإعلام دور كبير في انتشار هذه الظاهرة، إضافة إلى تداخل الرياضي بالسياسي و السياسي بالديني…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *