توجهت المواطنة حبيبة التواتي من قبلي بنداء الى بلدية قبلي , وذلك على خلفية تعطيل مشروعها البيئي وفق ماجاء في ندائها حيث تم اعطائها الموافقة المبدئية و انطلقت في الاشغال لإدخال تحسينات عليه لكن تم تعطيلها اضافة الى تعرض معدات و تجهيزات مشروعها للتكسير وفق قولها , مما استوجب دخولها في اعتصام لمدة 10 ايام من امام مقر بلدية قبلي  :

و ضمن هذا الاطار اتصلنا برئيس بلدية قبلي أحمد يعقوب  للاستفسار عن الوضعية و الذي افادنا في مداخلة هاتفية اليوم الاثنين 20 جانفي 2020 عبر اذاعة نفزاوة ,ان المواطنة سوغت محل فضاء ترفيهي منذ 2003 لكن التسويغ تشوبه عدة اخلالات قانونية و تم تنبييها بذلك ,مُضيفا انه من غير المعقول ان تكون فضاءات و عقارات البلدية مُهملة و مرتع للفساد وفق قوله خاصة و انه وصلتهم عديدة التشكيات و بالتالي تم فسخ العقد وفق الاجراءات القانونية :

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *