افاد ضيف برنامج المواطن يحكي ليوم الاثنين 20 جانفي 2020 مبروك القدري عن غليسية القدارة من معتمدية قبلي الجنوبية حول مشاغل قريته و لعل أهمها المستوصف ,حيث انه الى غاية اليوم و لمدة 8 سنوات تقريبا لا وجود لمقر مستقل له (استغلال نادي الشباب الريفي) و رغم علم كل السلط الجهوية بذلك و وعد المدير الجهوي للصحة في اخر زيارة له للقرية بتوفير محل للكراء :

كما اضاف القدري ان قرية غليسية القدارة لم يكن لها اي نصيب في المجال البيئي على غرار( التعبيد ,تشجير, منطقة خضراء …) مُضيفا تقصير العمل البلدي في رفض الفضلات و في عملها ككل وفق تعبيره :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *