في الذكرى التاسعة للثورة التونسية أفاد المنسق الجهوي لعملة الحضائر بقبلي أمين عليّة الصغير في مداخلته الهاتفية في برنامج صباحك يا قبلي الثلاثاء 14 جانفي 2020,أنه رغم تعاقب الحكومات على البلاد التونسية لكنها لم تنجح اي منها في تسوية وضعية عملة الحضائر و إخراجها من دائرة التهميش و التسويف رغم تحركاتهم منذ فترة 2011 على مستوى جهوي و وطني :

كما أضاف الصغير ان الصراعات و الخلافات السياسية لم تخدم المصلحة الوطنية منذ 2014, هذا و عرج على أن الحكم المحلي بقي على الورق وفق قوله و لا توجد لأي استقلالية مالية رغم ما تعرضت له فئة عملة الحضائر من عراقيل  :

هذا و أشار المنسق الجهوي لعملة الحضائر الى ان اتفاقية 18 ديسمبر 2018 و التي لم يقع تفعليها واقعا جعلت الفئة تطالب بحقوقها, مؤكدا ان غدا الاربعاء سينتقلون الى العاصمة لمطالبة مجلس النواب بالضغط على الحكومة القادمة لتطبيق الإتفاقية :

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *