أعلن مجلس نواب الشعب اليوم الإثنين 13 جانفي 2020 عن عقد اللجنة الخاصّة للأمن و الدفاع لجلسة استماع إلى المكلف بالتسيير الوقتي للديوان الرئاسي طارق بالطيب حول الأوضاع و التطورات الحاصلة بليبيا، و تداعيات ذلك على الوضع الأمني، و للاطلاع على المجهودات المبذولة سياسيا وديبلوماسيا لمجابهتها.

و بأتي الاستماع للمسؤول بالقصر الرئاسي بعد مرور 3 أسابيع تقريبا  ( 25 ديسمبر 2019) على زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الى تونس والجدل الذي أثارته و اثارته أيضا التصريحات التي جاءت على لسانه اثر عودته الى تركيا و تأكيده اتفاقه مع الرئيس قيس سعيد على دعم رئيس حكومة الوفاق فائز السراج.

و يسعى نواب المجلس للاطلاع على حقيقة الموقف التونسي من التدخل العسكري التركي بليبيا وخفايا زيارة اردوغان واستعدادتها لمجابهة اية تطورات في الجارة ليبيا .

و يوم امس اعلنت وزارة الخارجية عن ترحيب تونس بـ” قرار وقف إطلاق النار في ليبيا بداية من يوم الأحد 12 جانفي، معتبرة انه  يمثل”خطوة هامة لحقن دماء الليبيين و تهدئة الوضع بما يمهد لإنهاء العمليات العسكرية في هذا البلد الشقيق و يفسح المجال للعودة الى الحوار و التفاوض تحت رعاية منظمة الأمم المتحدة و في كنف احترام الشرعية الدولية”.

By

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *