أكّد وزير العدل المقترح في حكومة رئيس الحكومة المكلف الحبيب الجملي، هادي القديري اليوم الخميس 9 جانفي 2020 عدم انتمائه لحركة النهضة معتبرا نفسه “كفاءة وطنية غير متحزبة وغير مسيسة ومثل للقاضي المستقل”.

و قال القديري خلال حضوره اليوم ببرنامج “الماتينال” على اذاعة “شمس أف أم” “قضيت 34 عاما في القضاء..دافعت عن إستقلالية القضاء خلال فترة بورقيبة واسألوا عني السادة القضاة” وذلك في سياق رده على زميله أنس الحامدي الذي شكك في استقلاليته وكان قد توجه له بالقول “من الاجدر مصارحة الشعب بانتمائك لحركة النهضة واذا ثبت غير ذلك فلا مانع في مساندتك”.

و شدد القديري على أنه لم يكن رئيسا لديوان نور الدين البحيري خلال فترة توليه حقيبة العدل” موضحا “لم اطالب بتمديد فترة مباشرتي العمل” لافتا النظر إلى أنه تقدم بمطلب قال انه موجود لدى رئيس الحكومة يوسف الشاهد بعدم التمديد له في سن التقاعد لافتا الى انه مرد طلبه هو تواتر التجاذبات السياسية.

و قال “انا رجل دولة ” مشيرا الى أنّ “قائمة الوزراء المقترحين يجتمعون لاعداد برنامج عمل الحكومة ” مبرزا ان “لا أحد منهم معني بالفرضيات التي ترافق جلسة يوم غدا بمرور أو سقوط الحكومة المقترحة” مضيفا بالقول “نحن فرايجية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *