افاد ضيف مشاغل نفزاوة اف ام, ليوم أمس الثلاثاء 7 جانفي 2020 ,الكاتب العام للولاية أنس عبد الهادي  بخصوص الوثيقة الموجودة على صفحات التواصل الإجتماعي “الفايسبوك” و التي تظهر تذيل قبلي القائمة  مقارنة ببقية الولايات في استهلاك الاعتمادات بنسبة 12% ان النسبة غير موضوعية ,مؤكدا ان النسبة هي 40 بالمائة مُشيرا الى ان المعطيات تختلف من ولاية الى اخرى و وفق المشاريع اكثر تفاصيل :

و في سياق متصل افاد الدكتور توفيق حمادي عن رابطة حقوق الانسان ان السياسة التنموية المعتمدة بالجهة وتاريخيا كانت خاطئة مُؤكدا انه تم تقديم ملف لهيئة الحقيقة و الكرامة بإعتبارها ولاية “منكوبة” وفق تعبيره :

هذا و تدخل نائب الجهة بمجلس النواب الحبيب سيدهم, عبر الهاتف في ذات الاطار ليفيد انه من غير المُستغرب ان يكون رقم الاعتمادات المستهلكة ضعيف مُحملا المسؤولية للسلط الجهوية التي مرت على الجهة مُعرجا انه انطلق في البحث على الاحصائيات اللازمة لكل القطاعات بالجهة متسائلا عن الدور الرقابي للمجتمع المدني في تمثيل المشاريع :

كما افاد النائب بمجلس النواب زهير المغزاوي ان المجتمع المدني له دور مهم في الرقابة مؤكدا ان موضوع الاعتمادات حقيقي وفق تعبيره و ليس مفتعل هذا واضاف ان الموضوع يحتاج للمتابعة خاصة مع تعطل عدة مشاريع بالجهة :

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *