عبر اتحاد الاساتذة الجامعيين الباحثين التونسيين “اجابة” اليوم الأربعاء 8 جانفي 2020،عن رفضه الترفيع في سن التقاعد للجامعين الباحثين بمختلف أصنافهم.

 و أكد اتحاد اجابة في بلاغ صادر عنه، عن رفضه الترفيع القسري في سن التقاعد بالنسبة للاساتذة الجامعيين الباحثين من صنف “ب” الى سن 62 سنة  مفيدا بان سن التقاعد بالنسبة للصنف “أ” هي في حدود 65 سنة.
كما عبر عن رفضه القاطع لامكانية الترفيع الاختياري في سن التقاعد بـ5 سنوات ليبلغ الى 67 سنة للصنف “ب” و 70 سنة للصنف “أ”، معتبرا ان “الاولوية القصوى اليوم هي فتح مناظرات للانتداب الحاصلين على درجة الدكتورا والذين يعدّون بالآلاف”، مشيرا الى ما يلاقيه منظورو الاتحاد من تهميش ممنهج.
و دعا الى ارساء الشفافية اللازمة في المسار المهني للاساتذة الجامعيين الباحثين و خاصة في لجان التأهيل والانتداب ومعايير الارتقاء العلمي من أجل سدّ النقص الحاصل في الاساتذة الجامعيين الباحثين من صنف “أ”.
و اقترح اتحاد “اجابة” توفير اطار للتواجد القانوني بوحدات البحث للاساتذة المتقاعدين و الراغبين في افادة الباحثين الشبان بخبراتهم بصفة تطوعية انطلاقا من ايمانه بوجوب خلق حوكمة و ديناميكية جديدة في البحث العلمي لفتح آفاق تشغيل جديدة أمام الباحثين الشبان عوضا عن الحلول الترقيعية.
يُذكر ان موقف الاتحاد المذكور جاء إثر صدور منشور رئيس حكومة تصريف الأعمال المتعلق بإجراءات الترفيع الاختياري في سن التقاعد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *