أكدت المستشارة المكلفة بالإعلام في رئاسة الجمهورية رشيدة النيفر، اليوم الثلاثاء 7 جانفي، أنّ المشاوات لازالت متواصلة من أجل مشاركة تونس في مؤتمر برلين القادم حول الملف الليبي.

و قالت النيفر، في تصريح لإذاعة موزاييك، إن المساعي حثيثة من أجل أن تكون تونس طرفا في مؤتمر برلين رفقة الجزائر وليبيا، مشيرة إلى أن تونس أصرت منذ البداية أن تكون حاضرة في المؤتمر رفقة دول الجوار.

و من جهة أخرى، شدّدت رشيدة النيفر، على أن رئاسة الجمهورية ترفض رفضا قاطعا أن تسمح بإنزال للجيش التركي عبر الحدود التونسية الليبية، مؤكّدة أن أي شبر من التراب التونسي ليس محل أي مساومة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *