استنكرت رئيسة الاتحاد الوطني للمرأة التونسية راضية الجربي اليوم الجمعة 3 جانفي 2020،ضعف تمثيلية المرأة في حكومة الحبيب الجملي التي بلغت نسبة 24 بالمائة فقط، منددة بتصريحات رئيس الحكومة المكلف بأن ضعف حضور العنصر النسائي جاء نتيجة “غياب الكفاءات النسائية”.

 و دعت الجربي في تدوينة نشرتها الصفحة الرسمية للاتحاد على موقع “فايسبوك” اليوم، رئيس الحكومة المكلف الذي أعلن أمس الخميس عن تركيبة حكومته المقترحة التي ضمت 10 أسماء نسائية فقط الى تدارك الأمر عبر تكليف العنصر النسائي في خطط ولاة وسفيرات وقناصل وغيرها من الوظائف العليا في الدولة.
و قالت الجربي: “حقيقة وددت لو لم يصرح رئيس الحكومة بجملته الشهيرة ” ما ثماش كفاءات نسائية” لان تونس تزخر بهن في كل الاختصاصات ومن مختلف الاعمار لكن بلوغ نسبة 24% من النساء في الحكومة امر ايجابي ..المطلوب دعمه للوصول الى التناصف او الى نسبة 40% التي ذكرها في خطابه”.
و اعتبرت أن التناصف و تكثيف حضور العنصر النسائي يكرسان أحد أهم المبادئ الدستورية و هي المساواة بين المواطنين و المواطنات، معبرة عن أملها في أن “تنكب هذه الحكومة التي طال انتظارها على العمل و الخروج من الوضع الاقتصادي و الاجتماعي الحالي نحو الاستقرار و الانضباط” .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *