أفاد الناطق الرسمي بإسم “شباب الكامور”، طارق الحداد بأن المعتصمين الذين ينفذون اعتصاما للأسبوع الثالث على التوالي بمقر ولاية تطاوين، علقوا اضراب الجوع الوحشي الذي دخلوا فيه منذ السبت الماضي، و الذي تسبب لعدد منهم في مضاعفات صحية استوجبت نقلهم إلى المستشفى.

و تم الاعلان على هذا القرار في مقطع فيديو نشره الحداد على الصفحة الرسمية لـ”تنسيقية اعتصام الكامور” على شبكة التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، تفاعلا مع رد رئاسة الجمهورية على الرسالة التي وجهها المعتصمون نهاية الأسبوع الماضي لرئيس الجمهورية.
و يطالب المعتصمون بتنفيذ اتفاق الكامور، الذي ينص بالخصوص على رصد 80 مليون دينار للاستثمار، وامتصاص البطالة، وانتداب 1500 عاطل في الشركات البترولية و 500 شخص في شركة البيئة و الغراسات و البستنة، اضافة الى مطالب اخرى منها التحقيق في مقتل انور السكرافي (الذي توفّي في ماي 2017 اثر تعرّضه للدّهس من سيارة أمنية في مواجهات المعتصمين مع القوات الأمنية في منطقة الكامور)، و اقالة والي الجهة، وفتح ما اسموها “ملفات فساد في الجهة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *