وزارة المالية تتعهد بتمكين ديوان الزيت من خط تمويل إضافي

وزارة المالية تتعهد بتمكين ديوان الزيت من خط تمويل إضافي

تعهّدت وزارة الماليّة بوضع خط تمويل إضافي على ذمّة الديوان الوطني للزيت “اذا اقتضت الحاجة”، و ذلك بالتنسيق مع البنك المركزي التونسي، لمساعدة هذا الهيكل على لعب دوره التعديلي و اقتناء زيت الزيتون من المنتجين.

و تم اتخاذ هذا القرار خلال اجتماع طارىء لخليّة متابعة أزمة زيت الزيتون، الجمعة، بمجلس نواب الشعب، وفق ما أكده رئيس اللجنة البرلمانية الخاصّة بمجالات الفلاحة وا لأمن الغذائي و التجارة و الخدمات ذات الصلة، معز بلحاج رحومة
و بحسب الرئيس المدير العام للديوان الزيت، شكري بيوض، فان حاجيات التمويل الجملية لهذا الهيكل التعديلي تقدّر، إلى حدود منتصف جانفي 2020، ب170 مليون دينار.
و ياتي خط التمويل الإضافي إثر قرارات سابقة تنص على تمكين الديوان من 50 مليون دينار في شكل قروض خزينة وضمان دولة بقيمة 100 مليون دينار كتمويل إضافي لدعم شراءاته للموسم 2019 /2020.
و يتكفل ديوان الزيت، حاليا، باقتناء زيت الزيتون المنتج على السوق، خاصّة، مع عدم قدرة أصحاب المعاصر و شركات التصدير على استيعاب الفائض من الانتاج في ظل الصعوبات الماليّة، التي يواجهونها.
و يسعى ديوان الزيت الى تخزين نحو 30 ألف طن من الزيت، و ذلك الى حدود منتصف جانفي 2020، مع العلم ان قدرة التخزين لهذا الهيكل التعديلي تصل الى حدود 100 الف طن. و يتوقع ان يصل الانتاج الوطني من زيت الزيتون خلال الموسم 2019 / 2020 الى 350 الف طن منها 250 الف طن ستوجه الى التصدير.

    Leave Your Comment

    Your email address will not be published.*