Download WordPress Themes, Happy Birthday Wishes
الرئيسية / أخبار / نقابة الثانوي تتمسك بمقاطعة المنصة الرقمية و تشترط على الوزارة “تأمينها”

نقابة الثانوي تتمسك بمقاطعة المنصة الرقمية و تشترط على الوزارة “تأمينها”

أكد الكاتب العام المساعد لنقابة التعليم الثانوي فخري الصميطي اليوم الأربعاء 11 ديسمبر 2019، تمسك النقابة بدعوة منظوريها لعدم تنزيل أعداد الثلاثي الأول من السنة الدراسية الحالية على المنصة الرقمية لوزارة التربية.

و شدد الصميطي في تصريح لـ”الشارع المغاربي” اليوم، على أن النقابة لن تتراجع عن قرار مقاطعتها المنصة الا في صورة اقرار الوزارة الحد الأدنى من التأمين و السلامة المعلوماتية لتنزيل الأعداد،مشيرا إلى أن الوزارة أصدرت منشورها الداخلي القاضي بتنزيل الأعداد بالمنصة الرقمية قبل أقل من أسبوعين من انتهاء الإمتحانات وإلى أنه كان من الأجدر تقديم طلبها بشهر او شهر ونصف على الأقل.

ولفت إلى أن قرارات النقابة لا تتخذ بشكل إرتجالي حتى تتم الموافقة على القرار دون مناقشة، وإلى أنه كان على الوزارة تقديم حد أدنى من الضمانات للتعبير عن حسن نيتها مع الطرف الاجتماعي.

ونفى الصميطي وجود صراع بين النقابة والوزارة، مذكّرا بأن الوزارة فرضت السنة المنقضية تنزيل الأعداد على المنصة الرقمية في فترة شد وجذب بينها وبين الطرف الاجتماعي، معتبرا أن الهدف من المنصة كان “الوشاية” بالأساتذة الذين تمسكوا حينها بمقاطعة تسليم الأعداد واحتساب الامتحانات.

و أوضح أن المنصة الرقمية تحمل العديد من الثغرات منها عدم تحيين قائمات التلاميذ والأساتذة والمواد التي يتم تدريسها،وأن كلمة العبور ليست سرية وانها متاحة للاداريين ولمديري المعاهد، لافتا إلى أنه بامكان أي شخص من المذكورين الدخول إلى المنصة وتغيير أعداد التلاميذ وإلى أن ذلك يفتح باب التلاعب بالأعداد.

و أفاد الصميطي بأنه ليس بامكان الأستاذ طباعة الأعداد التي قاموا بتنزيها من المنصة وبأنهم لا يملكون اي دليل على الأعداد النهائية المعلن عنها وان ذلك ترفضه النقابة تماما.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

وزارة الصحة :تؤجل اتمام مناظرة الدخول الى المركز الوطني للتكوين البيداغوجي

أعلنت وزارة الصحة عن ارجاء اتمام المناظرة بالاختبارات للدخول الى المركز الوطني ...