جدل بالبرلمان بسبب صندوق الزكاة ..

جدل بالبرلمان بسبب صندوق الزكاة ..

يستكمل مجلس نواب الشعب اليوم الثلاثاء 10 ديسمبر 2019 التصويت على فصول مشروع قانون المالية لسنة 2020. واثار اقتراح فصل اضافي جديد يتعلق باحداث صندوق للزكاة وتمسكت كتلة حركة النهضة في اجتماع لجنة التوافقات والمالية بعرضه على الجلسة العامة للتصويت جدلا كبيرا فيما أكد رئيس كتلة حركة التهضة نور الدين البحيري ان هذا الصندوق سيوجه لدعم الطلبة والمعطلين عن العمل والعائلات المعوزة.

و في رده عما روج في اروقة البرلمان و ما عبر عنه نائب الحزب الدستوري الحر مجدي بوذينة عضو لجنة المالية بان هذا الصندوق يماثل تجربة صندوق 26-26 السابقة، قال البحيري “كل واحد وصندوقو.. ناس لا ترحم ولا تخلي شكون يرحم ” مبيّنا ان صندوق 26 – 26 السابق كان صندوق العائلة الحاكمة وأن صندوق الزكاة سيكون مراقبا من الدولة بهيئة وطنية.

اما رئيس كتلة ائتلاف الكرامة سيف الدين مخلوف فقد اكد ان نواب الكتلة سيصوتون لصالح هذا الاقتراح ، مبينا ان بعض الكتل والنواب يعارضون هذا الاقتراح لمجرد ارتباطه الديني ولان في تسميته كلمة “الزكاة”، مؤكدا ان هذا الصندوق سيمكن من دعم شرائح لم تتمكن الدولة من دعمها.

في المقابل اكد رئيس كتلة قلب تونس حاتم المليكي اليوم الثلاثاء ان نواب حزبه سيصوتون ضد هذا الاقتراح معتبرا أن هناك غموضا يحوم حوله خاصة في ظل وجود خلط بين الوازعين الديني والمدني في تركيبة الهيئة الوطنية التي ستحدث بمقتضي هذا الفصل.

من جهته اكد نائب كتلة الحزب الدستوري الحر مجدي بوذينة ان الحزب لن يصوت لصالح هذا الاقتراح قائلا انه سيدفع بتونس الى دولة موازية، مذكّرا بأن اغلب التونسيين يؤدون الزكاة بصفة مباشرة، مشيرا إلى أن “التونسي” ليس في حاجة لواسطة لأداء زكاته منبها من الاّ توجه اموال الزكاة حقا الى الدولة وتوجيهها عوضا عن ذلك إلى جهات موازية.

يُذكر ان النائبة الثانية لرئيس مجلس نواب الشعب سميرة الشواشي كانت قد رفعت الجلسة العامة صباح اليوم بسبب عدم اكتمال النصاب.

    Leave Your Comment

    Your email address will not be published.*