(( يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي )) .

بقلوب ملؤها الإيمان بقضاء الله و قدره تتقدم أسرة اذاعة نفزاوة بتعازيها الحارة الى أسرة الفقيد محمد الهاشمي بن سوف  الذي وافته المنية صباح اليوم السبت  07 ديسمبر 2019 راجين من الله العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته و أن يلهم ذويه جميل الصبر و السلوان .

الراحل عرفناه مُربيا وكاتبا و إعلاميا وسياسيا و اجتماعيا و رياضيا و رجل ثقافة بامتياز.

*مقتطفات عن مسيرة الراحل:

ولد الراحل بقبلي سنة 1928 تخرج من جامع الزيتونة  عمل مربيا و مديرا لدار الثقافة بقبلي لسنة 1984 و كان مراسلا , كاتبا صحفيا منذ بداية ستينيات القرن الماضي…اهتم بالشأن العام و بتراث المنطقة و بتطوير المشهد الثقافي بالجهة… من مؤسسي العديد من الجمعيات بقبلي كالواحة الرياضية و فرقة التمثيل و الفن الشعبي ترك عددا كبيرا من المقالات المنشورة و الصور الأرشيفية الثمينة…كان رحمه الله صاحب قلم مميز وترك عدة مؤلفات منها:
-رحلة الى الجنوب التونسي 1958
-قصة هارون تازيف 2011
-كتب للأطفال منها : مغامرات أبطال مغمورين

كان مسؤولا عن دار الشعب في السبعينات و الثمانينات و له أرشيف كبير يخص الجهة و هو من مؤسسي نادي الفكر و له في مجلة أضواء الصادرة عن النادي مقالات و مساهمات عديدة.

كُرّم السيد محمد الهاشمي بن سوف في مناسبات عديدة اعترافا له بما بذله و بذره في الحقل الثقافي و برحيله فقدت الساحة الثقافية بجهتنا عَلما من اعلامها و قلما من أقلامها.

رحمه الله واسكنه فراديس جناته .

“إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ “

By

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *