تطورات مثيرة وغير مسبوقة يشهدها مجلس نواب الشعب اليوم السبت 7 ديسمبر 2019 باصدار رئيسه قرارا بمنع الصحفيين من دخول البرلمان وشمل المنع ايضا اي قادم للمجلس منهم قيادات من الحزب الدستوري الحر .

و خلال الفترة الصباحية ، وصلت النائبة جميلة الكسيكسي و دخلت مكتب رئيس البرلمان راشد الغنوشي بما يعني استعدادها لتقديم اعتذار لرئيسة الحزب الدستوري والنائبة عبير موسي استجابة لطلب مكتب المجلس المنعقد يوم امس والذي دعا النائبتين الى تبادل الاعتذار.

و أغلق البرلمان من كل مداخله ( باب المتحف الخلفي والباب الرئيسي) و راج في كواليسه حديث عن توجه نحو استعمال القوة العامة لفض اعتصام نواب الدستوري الحر بعد ان تم يشبه ” تشميع”  البرلمان تجنبا لتدوال اي صور و فيديوهات للعملية التي يرجح ان يكون لها وقع كبير على صورة تونس في الخارج .

By

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *