أعلن وزير التجهيز و الاسكان و التهيئة الترابية، نور الدين السالمي، الاثنين بعد معاينته لموقع حادث انقلاب حافلة بمنطقة عين السنوسي بعمدون من ولاية باجة، “عن الانطلاق حالا فى اعداد دراسة لانجاز جسر بهذه النقطة بتكلفة 200 مليون دينار بعد هذه الكارثة الحقيقة”.

و دعا السالمي، فى تصريح لـ(وات)، الى ضرورة الترفيع في ميزانية وزارة التجهيز لانجاز المشاريع فى المناطق المحرومة و تكريس مبدا التمييز الايجابي لهذه المناطق فعليا التى بها تضاريس وعرة.
و قال، “ان حالة الطريق ليست كارثية وبها كل الاشارات التي تدل على وجود منحدر خطير الى جانب وجود حائط واقي حيث تم مؤخرا اضافة زلاقات.
و أوضح الوزير، ان اثار المكابح بالطريق هي لعجلة واحدة وهو ما يكشف عن وجود اشكاليات فى الحافلة المتقادمة مضيفا انه سيتم محاسبة كل من يتبين انه مسؤول عن هذا الحادث.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *