أكد محمد الهادي السويسي كاتب عام النقابة العامة للأطباء والصيادلة وأطباء الاسنان بالصحة العمومية أن 800 طبيبا يهاجرون سنويا إلى الخارج خلال الثلاث سنوات الأخيرة، مشيرا إلى أن توفير ظروف عمل افضل للأطباء واصدار قانون المسؤولية الطبية من بين الحلول للحد من هذه المعضلة.

وكشف السنوسي في تصريح اعلامي على هامش الندوة التي نظمتها الجامعة العامة للصحة أمس ونقلته عنه صحيفة “الصباح” في عددها الصادر اليوم الجمعة 29 نوفمبر 2019، أن الاطباء الذين بلغوا سن 60 سنة يهاجرون إلى فرنسا وان الأطباء الشبان فانهم يفضلون الهجرة إلى ألمانيا،مشددا على أنها خسارة للدولة التي تكوّن كفاءات لتستفيد منها دول أخرى.

من ناحيته اشار الكاتب العام بالجامعة العامةى للصحة عثمان جلولي إلى أن عملية انقاذ المستشفيات العمومية تقتضي بتكاتف الجهود، مطالبا بارساء منظومة حوكمة رشيدة لتحسين الخدمات وظروف العمل بقطاع الصحة،مبرزا ضرورة حماية الاطارات الطبية وشبه الطبية والعاملين بالمؤسسات الصحية من الاعتداءات المتكررة عليهم حسب نفس المصدر.

By

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *