Download WordPress Themes, Happy Birthday Wishes
الرئيسية / أخبار / احتقان في الـ”isie”: أعضاء الهيئات الفرعية و مكاتب الاقتراع دون أجور منذ 6 أشهر!

احتقان في الـ”isie”: أعضاء الهيئات الفرعية و مكاتب الاقتراع دون أجور منذ 6 أشهر!

أكدت مصادر مطلعة لـ”الشارع المغاربي” اليوم الخميس 14 نوفمبر 2019، أنه لم يتم عدم عقد أية لقاءات أو اجتماعات لمكتب مجلس الهيئة منذ الاعلان عن النتائج النهائية للانتخابات التشريعية.

و اوضحت نفس  المصادر أن حالة من الاحتقان تعيش على وقعها الهيئة على خلفية تواصل غياب رئيسها نبيل بفون، موضحة ان هذا الأخير غادر تونس منذ يوم 9 نوفمبر الجاري دون اطلاع أعضاء الهيئة على مكان تواجده.

و بيّنت أن اشكالية كبيرة تعترض عمل الهيئة مستقبلا خاصة و انه لم يقع إلى حد الأن سداد أجور أعضاء الهيئات الفرعية في الداخل و الخارج منذ 6 أشهر، مشيرة إلى أنه لم يتم خلاص أعضاء مكاتب الاقتراع أيضا و عددهم أكثر من 55 ألف عضو، مشددة على أن هذا الامر خلق حالة من التوتر في الأجواء داخل الهيئة ككل.

و ذكرت المصادر بأنه ترد مطلع كل شهر تصل تطمينات لأعضاء المكاتب وأعضاء الهيئات الفرعية بخصوص خلاص مستحقاتهم وأنه لا يتم الايفاء في كل مرة بهذه الالتزامات، واصفة عمل ادارة الهيئة بالضعيف، ملاحظة وجود حالة من التسيب وعدم الحزم من قبل رئيس الهيئة اتجاه ادارة الهيئة ككل.

و أ شارت نفس المصادر إلى وجود ما قالت انها خلافات بين المدير التنفيذي وبقية الموظفين مع تغيب العديد منهم ودخول بعضهم الآخر في عطل مسترسلة.

يُذكر أن رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات نبيل بفون كان قد أكد يوم السبت 9 نوفمبر أن “أربعة أعضاء من مجلس الهيئة وافقوا خلال اجتماع عقد يوم 8 نوفمبر على اقتراح إعفاء العضوين عادل البرينصي ونبيل العزيزي من مهامهما وإحالتهما على معنى الفصل 15 من القانون الانتخابي الذى يشترط حتى يكون نافذا موافقة خمسة أعضاء قبل عرض الملف على البرلمان للبت فيه نهائيا” مضيفا ان “التصريحات الخطيرة التي ما انفك يطلقها البرينصي والعزيزي أضرت كثيرا بصورة الهيئة ”.

وذكر أن “الأعضاء الاربعة الذين صادقوا على تطبيق الفصل 15 على العضوين هم رئيس المجلس و نائبه فاروق بوعسكر والعضوان حسناء بن سليمان و أنيس الجربوعي و ان 3 أعضاء تحفظوا على القرار و هم محمد التليلي المنصري وسفيان العبيدي وبلقاسم العياشي”.

يُشار إلى أنّ البرينصي والعزيزي اتهما رئيس الهيئة نبيل بفون بالتفرد بالرأي وسوء التصرف المالي والاداري و مساندته منظمة دولية قالا ان لها ادوارا خفية. و بلغت الاتهامات حّد التشكيك في نزاهة العملية الانتخابية و القيام يتعيينات وصفاها بالمشبوهة لرؤساء الهيئات الفرعية بالخارج منهم رئيس هيئة الانتخابات بدائرة ايطاليا.

و قام بفون على اثر هذه التصريحات بايداع شكاية ضد العضوين المذكورين لدى النيابة العمومية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

المجال الثقافي في الجهة بين العراقيل و الحلول

افاد الكرونيكور الثقافي لصباحك يا قبلي الثلاثاء 10 ديسمبر 2019 بسام بن ...