افاد مراسل “الجوهرة اف أم” بالمهدية نقلا عن مصدر امني مسؤول اليوم الثلاثاء، بأنه على اثر معلومات استخباراتية قامت بها وحدات اقليم الحرس الوطني بالمهدية تمكنت فرقة الابحاث العدلية للحرس الوطني بالمهدية من اماطة اللثام عن عصابة مختصة في التدليس ومسك واستعمال مدلس و التحيل و السرقة وافتعال وثيقة.

و تتكوّن العصابة من شخص أصيل جهة المهدية متقاعد من سلك الجيش الوطني رفقة طبيب متقاعد في الصحة العمومية و يعمل حاليا في مصحة خاصة.
و تختص هذه العصابة في استخراج تقارير ووثائق طبية وادارية قصد مساعدة الاشخاص على الحصول على تأشيرات سفر من الخارج مقابل مبالغ مادية متفاوتة.
كما تم حجز بحوزتهما أختام ادارية باسم رئيس قسم الأمراض النفسية ورئيس قسم الاشاعة ورئيس قسم جراحة العظام يقومون باستغلالها في عملياتهم.
و باستشارة النيابة العمومية بالمهدية أذنت بفتح تحقيق معمق و الاحتفاظ بالشخصين ذوي الشبهة مع العلم أن الابحاث مازالت جارية قصد الكشف عن كل أفراد العصابة و اتخاذ الاجراءات العدلية الازمة في شأنهم، وفق ما افاد به الناطق الرسمي لاقليم الحرس الوطني بالمهدية.

By

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *