قال رئيس جمعية القضاة التونسيين، انس الحمادي في ردّه على الانتقادات الموجهة للقضاة في التعامل مع بعض القضايا، إنه كلما كانت هذه القضايا متعلقة بشخصيات مشهورة ولها تواجد سياسي أو إعلامي إلا وحامت الشكوك حول استقلالية القضاء.

وأضاف في تصريح”لجوهرة أف أم” على هامش تدشين المقر الجديد للمحكمة الابتدائية بنابل: “كل من لديه مؤيدات وقرائن على عدم استقلالية القرارات القضائية عن طريق تدخل سياسي أو تأثير معيّن، ما عليه إلا إعلام جمعية القضاة والتي لن تحمي اي قاضي متورط في أي نوع من أنواع الفساد المالي أو الإداري”.
وأوضح الحمادي أن ليس كل الادعاءات صحيحة ، مشيرا إلى أنه “من أهم أولويات المجلس الأعلى للقضاء ضمان حسن سير القضاء واحترام استقلاليته و تسليط الضوء على كل القضايا التي تهم الرأي العام”.

By

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *