Download WordPress Themes, Happy Birthday Wishes
الرئيسية / أخبار / انطلاق محاكمة مجموعة نوفمبر 1987 أمام الدائرة المتخصّصة للعدالة الإنتقالية

انطلاق محاكمة مجموعة نوفمبر 1987 أمام الدائرة المتخصّصة للعدالة الإنتقالية

بدأت صبيحة الخميس 23 ماي 2019 جلسة محاكمة ضحايـا ما سمّي بـ “مجموعة الإنقاذ الوطني” وهم ما يفوق الثمانين (80) بين منتمين للجيش الوطني وسلك الأمن ومدنيين على خلفية ما تعرّضوا له من انتهاكات متعلّقة بالتعذيب والوفاة تحت التعذيب في إطار ما عُرِفَ بملف المجموعة الأمنية والّتي باشرت الأبحاث فيهـا إدارة أمن الدولة بوزارة الداخلية خلال شهر نوفمبر 1987، وقد شملت التتبّعات آنذاك عددا كبيرا من العسكريين و المنتمين لسلك الأمن الوطني والمدنيين وتسبّب التعذيب الشديد في وفاة الرائد في الجيش الوطني محمد المنصوري تحت التعذيب بوزارة الداخلية في 01-12-1987 باعتباره أوّل ضحيّة بعد صعود بن علي للسلطة في 07-11-1987.
تمّ سماع شهادة نقيب في الجيش الوطني يدعى عبد الحميد عداسي وضابط شرطة يدعى صالح دخايلية وضابط بالأمن العسكري يدعى صالح العابدي والّذين أتوا لدى سماعهم على شتّى أصناف التعذيب الّتي تعرّضوا لهـا أثناء الإحتفاظ بهم بيْن مقرّ فرقة الأبحاث و التفتيش ببوشوشة و إدارة أمن الدولة بوزارة الداخلية موجّهين مسؤولية تلك الإنتهاكات إلى الرئيس السابق زين العابدين بن علي ووزير داخليته آنذاك الحبيب عمار وعددا من كبار القيادات الأمنية بالوزارة المذكورة.
في شهادته امام دائرة العدالة الانتقالية/ نقيب عسكري سابق : عدم حضور المنسوب إليهم الانتهاك يحط من معنوياتنا
2-
ضابط شرطة سابق يكشف بشهادته: الحبيب عمار نقل معلومات مغلوطة لبن علي..وأحد الجلادين عذّبني وهدّدني بمسدّسه

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“البحث مازال متواصلا عن مفقودين  و الذي يقدر عددهم بين 4 و 5 أشخاص.”

أكد والي صفاقس أنيس الوسلاتي، اليوم الأربعاء أنه لوحظ مؤخرا تصاعد وتيرة ...