نحو إيقاف كل أنشطة تصنيع الحليب ومشتقاته

نحو إيقاف كل أنشطة تصنيع الحليب ومشتقاته

جدّد رئيس الغرفة الوطنية النقابية لصنعي الألبان ومشتقاته بوبكر المهري، تمسّك المهنيين بمطالبهم وحرصهم على على حماية المنظومة من الإنهيار، معتبرا أن المضي في قرار توريد الحليب فيه ضرب واضح للمؤسسات الوطنية.
وشدّد المهري، حسب ما نقلت عنه جريدة البيان في عددها الصادر امس الإثنين 31 ديسمبر 2018، على أنّ قطاع تصنيع الحليب يعيش أزمة بسبب التوريد خلال سنة 2018، معتبرا أنّ البوادر الحالية تؤشر إلى مواصلة الحكومة تجاهلها لمشاكل القطاع واعتمادها سياسة الهروب إلى الأمام من خلال اللجوء إلى توريد الحليب الجاهز من الخارج بالعملة الصعبة، وفق قوله.
وأكّد بوبكر المهري في ذات الإطار، أنّ سياسة الحكومة ستجبر أهل المهنة على تنفيذ قرارهم بوقف كل نشاطات تصنيع الحليب بداية من الأسبوع الأول من سنة 2019.

    Leave Your Comment

    Your email address will not be published.*