أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / القصرين : نقيب الصحفيين “سنوجه رسالة قوية للمؤسسات الإعلامية التي لا تحترم قوانين الشغل”

القصرين : نقيب الصحفيين “سنوجه رسالة قوية للمؤسسات الإعلامية التي لا تحترم قوانين الشغل”

أكد اليوم الثلاثاء نقيب الصحفيين التونسيين ناجي البغوري لدى زيارته لولاية القصرين رفقة عدد من أعضاء المكتب التنفيذي للنقابة لتقديم واجب العزاء لعائلة المصور التلفزي عبد الرزاق الزرقي الذي توفي أمس متأثرا بحروقه البليغة بعد إضرام النار في جسده ، أن النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين ستوجه رسالة قوية جدا في حجم الحرقة التي خلفتها وفاة عبد الرزاق الرزقي للمؤسسات الإعلامية التي لا تحترم قوانين الشغل وجهد وعرق الصحافيين والمصورين ورسالة أخرى إلى الحكومة التي أعطت العديد من الوعود يوم 14 جانفي 2017 ولم تفي بها وبقيت حبرا على ورق.

وشدد البغوري في تصريح إعلامي أن الصحفيين لن يقبلوا بعد اليوم الاستغلال الفاحش لمجهودهم وعرقهم وأن المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين سيعقد اليوم إجتماعا في العاصمة لدارسة بعض القرارات من بينها الدعوة إلى إضراب عام من المرجح أن يكون يوم 14 جانفي المقبل نظرا لرمزية هذا التاريخ .

وقال في سياق متصل ” إن الثورة التونسية أعطت حرية الصحافة والتعبير غير ان هشاشة التشغيل والتفقير الممنهج للصحفيين والعاملين في قطاع الإعلام تسببت في ضغوطات نفسية للصحفيين وهو ما ادى وفق تعبيره” الى حالة الياس التي وصل اليها عبد الرزاق ، التي حولته من شاب يتقد حيوية ونشاطا وطموحا إلى “شعلة” أطفأت فجأة ذلك الطموح مثلما ما هو حال عديد الصحفيين الشباب الذين يعيشون نفس الوضعية ” .

ومن جهته شدد عضو المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين زياد دبار على ضرورة الوقوف صفا واحدا من أجل حماية حقوق المراسلين الصحفيين ومحاربة آليات التشغيل الهش ، داعيا بالمناسبة كافة المراسلين و العاملين في قطاع الاعلام إلى مراجعة نقابة الصحفيين قبل توقيعهم لعقود الشغل حتى يتم تكليف طاقم قانوني للنظر في هذا العقد لحماية حقوقهم فضلا عن التبليغ عن كل التجاوزات الممارسة ضدهم من المؤسسات التي يشتغلون فيها .

وافاد دبار بأن النقابة أنتهت مؤخرا من اعداد الإتفاقية الخاصة بالصحفيين العاملين بمختلف المؤسسات الإعلامية وسيتم قريبا عرضها على هذه المؤسسات للتفاوض حولها ليتم إثر ذلك إعداد اتفاقيات مع كل مؤسسة .

وجدير بالذكر أنه تم صباح اليوم تشييع المصور التلفزي عبد الرزاق الزرقي الى مثواه الاخير في مقبرة اولاد عزيزة الكائنة بمدينة القصرين وسط حضورحشد كبير لعائلته واقربائه وزملائه المراسلين الجهويين و المصورين الصحفيين و حضور لنقيب الصحفيين ناجي البغوري و عدد من أعضاء المكتب التنفيذي للنقابة للوطنية للصحفيين التونسيين .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كلوامن: “وقفة احتجاجية حتى يرجعوا صغارنا يقروا “

وقفة احتجاجية ينفذوها  اليوم الثلاثاء 15 جانفي اولياء تلاميذ منطقة كلوامن على ...